منتدى أبنــــــــاء التامـــــــا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رسالة الي رئيس القصر الجلابة عمر بشير وحكوتة
الأربعاء أغسطس 28, 2013 2:00 pm من طرف الصديق صابون

» شيخ عيسي ابكر رسالة الي الشعب السودان
الأحد أكتوبر 14, 2012 7:55 am من طرف yousif adam edris

» الاسبوع الثقافي جامعة النيلين رابطة طلاب حجر التاما الجامعات المعاهد العليا السوادنية
الإثنين أبريل 09, 2012 7:18 pm من طرف yousif adam edris

» نبذة تعريفية عن تاما بلاحدود التاما
الأحد فبراير 19, 2012 2:12 am من طرف yousif adam edris

» تاما بلاحدود الشعب التاما
الأحد فبراير 19, 2012 1:49 am من طرف yousif adam edris

» شعار تاما بلاحدود
السبت يناير 07, 2012 4:17 pm من طرف yousif adam edris

» أبوخليل محمد عبدالله بابكرلاجئ سودان بالقاهرة ,من مواليد ولاية شمال دارفور, بمحلية كتم عام1973م
الأربعاء يناير 04, 2012 3:22 pm من طرف yousif adam edris

» لجنة تمهدية لرابطة حجر التاما المؤتمر التسيسي الاولي .الخميس 23مارس 2006م القاعة الشهداء
الأربعاء يناير 04, 2012 1:21 pm من طرف yousif adam edris

» منطقة نبقايا بوحدة ام شالاية الادارية بغرب دارفور حاكورة التاما
الخميس ديسمبر 29, 2011 2:08 pm من طرف yousif adam edris

التبادل الاعلاني
أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


دوله اسرائيل الكبرى ودوله الزغاوه الكبرى التطابق والتشابه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دوله اسرائيل الكبرى ودوله الزغاوه الكبرى التطابق والتشابه

مُساهمة من طرف Mohammed Abaker في الجمعة فبراير 25, 2011 12:57 pm

لقد حان الوقت للكل السودانين عرب
او افارقه للوقوف بصلابه ضد مخطط الزغاوه القذر. لقد عاش العرب والفور، والاقبائل الافريقيه والعربيه، الافريقيه والافريقيه، والعربيه والعربيه فى سلام فى اقاليم دارفور لمئات السنين. نعم لقد كانت هناك مصدمات فى بين العرب والقبائل والافريقيه، القبائل الافريقيه مع بعضهم، والقبائل العربيه مع بعضهم ولكن المشاكل كانت تحل فى ما بينهم وتعود المياه المجاريه. ولكن بعد ان تهجير الزغاوه من التشاد فى الثمانينات من القرن المنصرم على يد قبيله القرعان بقياده الرئيس حسين هبرى،تغير شكل الصراع فى دارفور وصبح الزغاوه هم مصدر ازعاج وفتنه الى كل اقليم دارفور. عمل الزغاوه على تنفيس سمومهم بين قبائل دارفور وتحويل الصراعات فى دارفور الى صراع قبلى عنصرى. انظر الى كل الحركات المرتزقه تجد معظم قادتها من الزغاوه مع العلم بان قبيله الزغاوه المهاجره من تشاد اقل عددا بالمقارنه مع قبائل دارفور الاخرى. للزغاوه خطه محكمه وهى تفريق اقليم دارفور من سكانه، وذلك بتاجيج النار الحرب الاهليه فى دارفور واقحام الحكومه فى هذه الحرب. ثم تسميم الراى العام العالمى، عكس الحرب فى دارفور على انها حرب اباده. ثم تطلب من المجتمع الدولى فصل اقليم دارفور نفس الشى الذى حدث فى بوسنيه وكوسفو. ان مخطط الزغاوه الخطير هو تفريق دارفور من سكانها الاصلين وذلك بتصعيد الحرب التى سوف تودى الى هرب سكان دارفور وخاصه الفور التاما وبقيه القبائل الافريقيه. وقد حدد الزغاوه الطريقه التى يردونها بدقه متناهيه. وهى تقسم قبيله الزغاوه الى اربعه اقسام، قسم مع الحكومه، وقسم مع الحركات الدارفوريه المرتزقه، وقسم مع الحكومه التشاديه، وقسم مع المعارضه التشاديه. حتى تضمن الغلبه فى حاله انتصار اى واحد من تلك الفصائل المتحاربه، ثم قمت قبيله الزغاوه بضرب وتصفيه قبيله التاما فى دارفور وتشاد والعمل على تشريدهم. ثم دخلت فى حرب قبيله مع قبيله الفور فى دارفور وذلك تسليط جناح الزغاوه المتعاون مع الحكومه السودانيه على ضرب ضرب قبيله الفور. ثم استفدت قبيله الزغاوه من ذلك، حيث انها اتهمت الحكومه السودانيه بانها هى قامت بذلك وقد ساعدهم الاعلام الغربى بذلك وخاصه المنظمات الصهيونيه. ثم استفادت اكثر بفرار سكان من الاقليم. يلاحظ ان فرار سكان دارفور من اقليمهم هو من مصلحه دوله الزغاوه الكبرى. حيث ان الزغاوه منظمين هذا سوف يسمح لهم تنظيمهم بالتحرك السريع فى حاله دخول القوات الدوليه لانهم يملكون المال والسلطه فى تشاد والمشاركه فى الحكومه السودانيه. ام تكوين دوله الزغاوه الكبري فهى عندهم مسئله وقت. حيث ان النواه دولتهم الوليده قد تكونت فى تشاد ويسعون الى تكوين نواتها فى السودان وذلك باستفرادهم بسلطه فى قليم دارفور وظهر ذلك فى مؤتمر حسكنيته الذى ضرب الفور ويقيادتهم لمعظم الحركات المرتزقه


المتابع للاحاث الاخيره فى السودان يجد ان هناك تشابه او تطابق كامل فى الفكره واليات التنفيذ قيام دوله اسرائيل الكبرى ودوله الزغاوه الوليده. ليكم هذه المقارنه البسيطه بين دوله اسرائيل الكبري ودوله الزغاوه الكبري. فى بداية كانت فكره قيام دوله اسرائيل مجرده فكره بسيطه تدعو الى قيام كيان يهودى ثم تحولت الى كيان صهيونى وقد حدث ذلك فى المؤتمر الصهيوني العالمي الذى دعا اليه ثيودور هرتزل عام 1897 فى مدينه بال السوسريه، هى نفس الفكره اتبعها الزغاوه من التكنيك هى التمرد ثم الانفضال والتمهيد لقيام دوله الزغاوه. ثم ان هناك الدعوه التاريخيه التى ستند عليها اليهود فى حقيتهم التاريخه لفلسطين حيث ادعاء اليهود بان ارض فلسطين هى ارضهم حيث كانت لهم حضارات وممالك فى تلك البقعه من الارض، هى نفس المقوله التى يرددها ابناء الزغاوه اليوم وهى احقيتهم التاريخه فى منطقه دارفور حيث كانت لهم ممالك وسلطاتين فى تلك المنطقه. ثم ناتى الى الدور العسكرى الكيان الصهيوني حيث لعبت المؤسسة العسكرية دورا مهم فيه وهو نفس النهج الذى تسير عليه اليوم فكره دوله الزغاوه الكبرى حيث يعتمدون على الدور العسكرى فى تحركاتهم وسياساتهم. وقد قام الكيان الصهيوني في إطار فلسفته المجتمعية على التمييز العنصري والطائفي والعرْقي وهى نفس الفلسفه المجتمعيه للزغاوى التى تقوم على اذكاء روح النعرات العنصريه والعرقيه والطائفيه. وقد تم اختلاق مصلح على القبائل الجنجويد العربيه فى دارفور ومصلح الجلابه لكل القبائل الاخرى فى شمال بغض النظر خلفيتهم العرقيه حتى ان كانوا من القبائل النوبيه فى الشمال هى مصتلحات عنصريه وعرقيه
avatar
Mohammed Abaker
Admin

عدد المساهمات : 8
تاريخ التسجيل : 10/02/2011
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tama.ahlamuntada.net/u29

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى